استبانة جودة حياة الكوادر المدرسية


 

في إطار جهودنا المتواصلة لتعزيز مسيرة الارتقاء بجودة الحياة في مدارسنا، تعاونت هيئة المعرفة مع كل من الدكتورة بيجي كيرن وميشيل ماكويد لإطلاق الاستبانة الأولى من نوعها لقياس جودة حياة كافة الكوادر المدرسية في المدارس الخاصة بدبي من معلمين وكوادر إدارية ومساندة وموظفي حراسة وأمن، وبالطبع مديري المدارس.

وقد تم في استبانة جودة حياة الكوادر المدرسية بدبي تبني الأسلوب الذي تقوم عليه استبانة بيرما لجودة الحياة في مكان العمل، والتي تستلهم أسس نظرية علم النفس الإيجابي في جودة الحياة لازدهار الجنس البشري، والتي وضعها البروفسور مارتن سيلجمان.
 
ما هي بيرما؟

تتألف بيرما من المقومات الستة لجودة الحياة والسعادة:


وتتلخص الغاية الرئيسية من هذه الاستبانة في مساعدة الكوادر المدرسية على فهم جودة حياتهم وتولي كامل المسؤولية تجاه الارتقاء بها. وعلاوةً على ذلك، توفر نتائج الاستبانة للقيادات المدرسية فهماً أعمق لجودة حياة كوادرهم، وتساعدهم في وضع الخطط التطويرية لمدرستهم بناءً على الأدلة والبراهين. وبهذا الأسلوب الشامل الذي يركز على جودة حياة كامل المجتمع المدرسي من طلبة وكوادر مدرسية، سنشُقُّ طريقنا معاً نحو التطوير المُستدام للمجتمع التربوي.
 
وندرك تماماً حجم المشاغل المُلقاة على الكوادر المدرسية والتي قد تنسيهم المشاركة في الاستبانة، ولكن ثقواً تماماً بأن العشر دقائق (أو أقل) التي سيمضيها كل شخص من كوادركم في ملء الاستبانة، ستُسهم في خدمة أجندة السعادة لإمارة دبي. ويرجى العلم بأن كافة إجاباتكم على الاستبانة ستحظى بالسرية الكاملة. والخبر السار بأنه ليس هناك درجة صحيحة لمستوى جودة الحياة ينبغي بذل الجهد للوصول إليها، وإنما تختلف الدرجة المناسبة تبعاً للشخص المشارك.

وستنطلق الاستبانة في 17 أكتوبر وتستمر حتى 18 نوفمبر 2018، وتستطيع الكوادر في المدرسة المشاركة فيها في أي وقتٍ يشاؤون وباستخدام أي جهاز يفضلونه، سواء كان من هواتفهم الذكية أو حواسيبهم أو حتى ألواحهم الذكية.

  الأسئلة الشائعة  

تنزيل قارئ PDF فتح في نافدة جديدة
مقياس السعادة فتح في نافدة جديدة